روسيا وسوريا تفتتحان مطار "الجرّاح" بعد تزويده بأنظمة دفاع جوّي
وزارة الدفاع الروسية تعلن أن العسكريين الروس والسوريين أعادوا ترميم مطار الجرّاح، ونشر أنظمة الدفاع الجوي الروسية والسورية.
مكتب التحرير - الثلاثاء، ٢٤ يناير ٢٠٢٣
https://arapi.thecradle.co/wp-content/uploads/2023/01/Syria-Military-Airport-300x172.jpeg

طائرات فوق مطار الجراح في سوريا أثناء حفل الافتتاح (تويتر)

أعاد العسكريون الروس والسوريون ترميم مطار "الجراح" شمال سوريا، الذي دمر أثناء الأعمال العدائية، والطيران العسكري الروسي انتشر في المطار شمالي سوريا أثناء افتتاحه.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، في بيان لها، مساء الاثنين 23/1/2023، أن الطيران العسكري الروسي انتشر في مطار "الجرّاح" الذي تمّ ترميمه في سوريا، وأن تفاعله مع القوات الجوية السورية يجعل من الممكن تغطية الحدود الشمالية للبلاد.

هذا بعد أن أعاد العسكريون الروس والسوريون، ترميم مطار"الجراح" شمال سوريا، الذي دمر أثناء الأعمال العدائية، والطيران العسكري الروسي انتشر في المطار شمالي سوريا أثناء افتتاحه.

وأوضحت الوزارة في بيان، أن "العسكريين الروس والسوريين أعادوا ترميم مطار الجرّاح، الذي دُمر خلال الأعمال القتالية في الجزء الشمالي من الجمهورية العربية السورية، وقد أتاح ذلك تنظيم الانتشار والاستخدام المشترك لطيران القوات الجوية الروسية والقوات الجوية السورية".

كما جرى نصب معدات للإضاءة وأكثر من 9 كيلومترات من التحصينات، وساحة لاستقبال جميع أنواع وسائل النقل العسكري والطيران التكتيكي التابع للجيش في المطار.

علاوةً على ذلك، جُهز برج القيادة والتحكم بوسائل الاتصالات والدعم الفني اللاسلكي للرحلات الجوية، ما يسمح برحلات على مدار الساعة، وتمّ تنظيم الحراسة والدفاع الأرضي حول المطار، ونشر أنظمة الدفاع الجوي الروسية والسورية.

وذكرت الوزارة أن "التمركز الجوي المشترك للقوات الجوية الروسية والسورية في مطار الجرّاح يسمح بتغطية حدود الدولة وضمان سلامة المدنيين في المناطق الشمالية والشمالية الشرقية في الجمهورية العربية السورية".

يذكر أن حفل افتتاح المطار حضره كل من، قائد القوات المسلحة الروسية في سوريا الفريق أول أندريه سيرديوكوف، ووزير الدفاع السوري العماد علي محمود عباس، إضافةً إلى عسكريين وضيوف شرف من كلا البلدين.

وخلال الحفل، استعرضت طائرات ومروحيات تابعة للقوات الجوفضائية الروسية والقوات الجوية السورية القدرات القتالية، وقامت قوات خاصة سورية بتنفيذ إنزال مظلي من المروحيات والقيام بمحاصرة وتدمير عدو وهمي.

نشرت القوات الروسية، داخل المطار، منظومات دفاع جوي من نوع طراز "بوك إم 2 إي" و"بانتسير إس 1″ قبل أيام، وهو ما اعتبره مراقبون عسكريون بمثابة تعزيز لقدرة سوريا على إغلاق المجال الجوي أمام الطائرات الإسرائيلية التي كانت قد استهدفت في أوقات سابقة مراكز عسكرية وأخرى للبحوث العلمية في حلب إضافة إلى مطار المدينة.
يذكر أن المطار خضع إلى سيطرة عدد من القوى منذ بدء المعارك السوريّة، عقب اندلاع الحرب في 2011، إذ تمكنت فصائل معارضة تقودها حركة "أحرار الشام" من السيطرة عليه في شباط/ فبراير 2013.
بعد ذلك، تمكّن تنظيم "داعش" من السيطرة عليه في 2014، بعدما هاجم الفصائل المعارضة وطردها منه. وبقي المطار خاضعاً لاحتلال التنظيم الإرهابي حتى أيار2017، حين تمكن الجيش السوري استعادة السيطرة علي مطار الجرّاح عقب معارك ضارية.
الأكثر قراءة